نبذة عن بي اس تك، تقنية الإقتراح بالطرق

 

لماذا سميت بي اس تك (PSTEC) بهذا الاسم

سميت كذلك لأن كل حرف من هذا الاختصار يعبر عن كلمة Percussive Suggestion Technique
إن ترجمت حرفياً فهي تقنية الاقتراح بالطَرْقْ. لأن الملف الصوتي يحتوي تعليمات تسمعها ونغمات تشبه الطرق تعمل على انهاء تعلق الشخص بالمشكلة. لذلك، تمت ترجمتها الى العربية بهذا الاسم رغم أن استخدام الاختصار الإنجليزي يعتبر أسهل تداولا.

لماذا نحتاج الى تقنية بي اس تك (PSTEC)

تم تصميم هذه التقنية للحد أو إزالة المشاعر الغير مرغوب بها أو السلبية، وحل المشاكل العاطفية بسرعة. تعتبر هذه التقنية سريعة وسهلة الاستخدام. لا يستغرق تطبيقها سوى بضع دقائق. رغم سهولتها وسرعة تطبيقها الا أن المعالجين والمساعدين النفس في جميع أنحاء العالم أكدوا مدى فعاليتها. اطلع على المراجع العلمية هنا.

تستطيع تنزيل الملفات الصوتية للتخلص من كل مما يلي:

– الرهاب والمخاوف.
– القلق.
– قضايا متعلقة بالعلاقات الاجتماعية (مشاكل أقارب، أصدقاء، زواج أو انفصال.. الخ)
– الشعور بالغضب والاستياء.
– الضغوطات النفسية
– مشاكل الثقة بالنفس.
– الحزن.
– الضغوطات التي تحدث بعد الصدمات النفسية.
– الاكتئاب.
– الكوابيس والأحلام المزعجة.
– نوبات الذعر.
– مشاكل نفسية ناتجة عن سوء المعاملة.
– الهلوسة.
– إدمان السلوكي على شيء أو أشياء (اكل، قضم أظافر..الخ).
– عدم حب الذات أو كراهية الإنسان لنفسه.
– احترام للذات متدني.
– الغيرة والشعور بالذنب.
– هواجس وقلق متعلق بالصحة والعمل.

معلومات أساسية

تم ابتكار تقنية بي اس تك (PSTEC)™ من قبل المعالج البريطاني تيم فيزاكيرلي، كذلك بدعم من الطبيب والأخصائي النفسي جيف هاردينغ – طبيب مقيم في هاواي – حيث كانت له اسهامات كبيرة من حيث الاقتراحات والدعم والمساعدة. أيضا وقد لعب عدد كبير من المعالجين الآخرين دورا في استخدام التقنية على الآخرين وايصال هذه التقنية لأبعد مدى.

عمل السيد تيم فيزاكيرلي في مجال الحاسب كما يعتبر خبيرا في مجال التنويم المغناطيسي، ومن خلال خبرته الطويلة في التعامل مع الذكاء الاصطناعي أنشأ تقنية بي اس تك لمساعدته في عمله وأيضا لأسباب شخصية.

تعامل السيد تيم مع العديد من الحالات، وتخصص في علاج مرض الشره العصبي، وفقدان الشهية المرضي. ومن خلال النجاح الذي قدمه، أُعتبر أفضل وأسرع معالج في بريطانيا.

له أبحاث متعمقة في دراسة العقل الباطن مكنته من نمذجة طريقة عمل العقل البشري بطريقة فريدة، وانطلقت من خلال هذه الدراسة تقنية بي اس تك (PSTEC) من أجل جعل الأمور تبسيط الأمور الصعبة وجعل تحقيق النجاح أسهل بكثير.

الجميل في هذه التقنية هو تواتر حركة اليدين مع النغمات، وكذلك تدفق كم كبير من المعلومات المرتبة بشكل دقيق ومحسوب رياضياً. والجدير بالذكر فإن نسبة نجاح التقنية فاقت 87% في عام 2011م وتمت تلك الدراسة من خلال الاستبيان المعبأ من المعالجين.